الأشخاص خلف "وَانْ أَكَادِيمِي"
  • كراسيميرا جيورجييفا
    مديرة المشروع
    كراسيميرا مفكرة تحليلية ناقدة و خبيرة في حل المشاكل، تتميز بشغفها بالتعلم و التعليم، وتطبيق الأفكار الجديدة من أجل تحسين البرامج التعليمية لدينا.

    "أنا مسافرة شغوفة ذات شخصية إبداعية، أستمتع بمساعدة الناس على تطوير إمكاناتهم"
  • آليكساندر بانشيف
    مدير المحتوى
    قام آلكسندر بهيكلة برنامجنا الدراسي للتعلم الإلكتروني، فهو يمتاز بقدرة استثنائية على ملاحظة التفاصيل ويعد أيضا مفكرا تحليليا خبيرا.

    "أستمتع بدراسة وإعادة تنظيم الأمور لجعلها تنساب على نحو منطقي أكثر . خارج المكتب يكفي أن أمسك كتابا وأحتسي فنجان قهوة لأكون سعيداً"
  • دونكا هريستوفا
    خبيرة السوق الصيني
    تجيد دونكا اللغة الصينية و تملك مرجعية تسويقية. إن هدف دونكا هو جعل "وَانْ اَكَاديمي" منبرا تعليميا معترفا به على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

    "إن شغفي بالثقافة واللغة الصينية يعكس فضولي واهتمامي بالتعددية الثقافية والتنوع. وأعتقد أن هذا أمر لا بد لكل عمل ناجح أن يتبناه"
  • فيسيلينا تاشكوفا
    مديرة نجاح الزبناء
    تحقق فيسيلينا رضا الأعضاء من خلال التواصل الفعال ووجهة نظر متعاطفة.

    "لو كنت عضوة في "وَانْ أَكَادِيمِي"، كنت سأعرف نوع الخدمات التي أود أن أتلقاها، هذه قاعدة ذهبية أتخذها بعين الاعتبار دائما وفي كل يوم"
  • ميلينا جيشيفا
    مديرة نجاح الزبناء
    تعد ميلينا ممتازة في حل المشاكل، بحيث تضمن أن الأعضاء قادرين على الاستفادة الكاملة من جميع الميزات والخدمات التي تقدمها "وَانْ أَكَادِيمِي".

    "أظل متحفزة عندما أرى أعضائنا يطورون قدراتهم ويحققون النجاح المالي"
  • كالويان فاليف
    مهندس برمجيات
    كالويان يجعل برنامجنا ذو فعالية و ملائمة أكثر للمستخدم و مبتكرا قدر الامكان.

    "إن التوفر على حس منطقي أمر بالغ الأهمية في عملي. هذا يساعدني على ابتكار طرق جديدة لتمكين المستخذم من أفضل تجربة، بقدر المستطاع"